• ماهية الزجاج الخام:

يُعتبر الزجاج من المواد غير العضوية وله أهمية كبيرة، كما انه يُعد من بين أهم المنتجات الصناعية، حيث أنه من الممكن أن يتم تحويله لفئات متنوعة ومختلفة من المنتجات التي تستخدم في الحياة اليومية. بالإضافة الى أنه من المواد الصلبة وغير المتبلورة، ويعتبر من بين المواد شبه الموصلة للتيار الكهربي، وهو من بين مشتقات السليكا حينما تنصهر مع مادة الحجر الجيري، وذلك بالاستعانة برماد الصودا.

يأخذ الزجاج ألوان عدة كالأزرق، اللون البني، واللون الأخضر. كما يتواجد على حالته النقية الشفافة. يُذكر أن الزجاج يدخل في العديد من الصناعات من أهمها: النوافذ والأبواب، المرايا، الصحون والكاسات والكثير من الأدوات المنزلية.

هناك مجموعة من المواد الطبيعية الخام التي يجب استخدامها من أجل الاستفادة من مخلفات الزجاج في القيام بعملية إعادة التدوير بشكل مميز وسهل، ومن أهم المكونات التالي: (حجر جيري، رمال السيليكا، نفايات زجاج، مواد كيميائية تساعد في تنقية المنتجات، دولوميت، والذي يتضمن الكالسيوم، مع الماغنسيوم والكربونات). يتم خلط كافة المكونات معًا من أجل الحصول على المنتج الخاص بالزجاج. تتم عملية إعادة تدوير الزجاج على عدة مراحل وهي على الشكل التالي:

التجميع بحيث يتم جمع الزجاج المكسور والمراد تدويره من حاويات خاصة بالزجاج حيث يتم بعدها تحويله الى محطات لمعالجة الزجاج

الفرز وتتم هذه العملية بعد الجمع حيث يقوم العمال بفرز كل نوع من الزجاج حسب لونه ويتم بعد ذلك تنظيفه بحيث يصبح خالياً من الشوائب

السحق بعد التجميع والفرز كل نوع على حدة، تقوم أجهزة خاصة بعملية سحق الزجاج بشكل كامل.

الصهر بعد عملية السحق يتم صهر الزجاج وإعادة تصنيعه بأشكال جديدة ومختلفة ويتم استخدامه في العديد من الصناعات كالصناعات الزخرفية وصناعة الطوب وغيرها.

  • بعض الحقائق عن عملية تدوير الزجاج:

يعد الزجاج من المواد القابلة لإعادة التدوير مرة أخرى وذلك بنسبة تصل إلى 100% دون أن يحدث ذلك إي نقصان في الجودة أو النقاء وهذا يتيح فرصة إعادة التدوير مرى أخرى ، يمكن ان يتم إعادة تشكيل الزجاج مرة أخرى لما يقرب من حوالي 95% من المواد المستخدمة في إعادة التدوير ، أن عملية إعادة تدوير الزجاج مرة أخرى تعمل على التقليل من الاستهلاك للمواد الخام وذلك تعمل على توفير طاقة التشغيل وزيادة عمر الآلات، خطوة فرز الزجاج تعتبر خطوة تختلف بحسب اللون والأهمية وذلك لأن عملية التدوير من العمليات المحددة الذي يحدث نتيجة مزيج معين من الألوان وهذا يساعد في تسهيل التأكد من تطابق الزجاج الجديد مع معايير اللون المطلوبة في الزجاج المعاد تدويره مرة أخرى.

  • فوائد إعادة تدوير الزجاج:

تعدد الفوائد والمزايا التي يوفرها مشروع وبحث إعادة تدوير الزجاج، وفقًا لما يقدمه من مزايا متنوعة والتي يذكرها المتخصصين في هذا المجال وذلك كالتالي:

يساعد عملية إعادة تدوير الزجاج في توفير الكثير من المواد الأولية من مسحوق الزجاج. بحيث تم احتساب كل طن من مسحوق الزجاج الذي تم إعادة التدوير ليوفر نحو 1.2 طن من المواد الأولية له.

يوفر هذا الزجاج الذي تم إعادة تدويره الكثير من الوقود مع توفير لأضافه وغيرها من مصادر الطاقة في عملية التصنيع.

يساعد إعادة تدوير الزجاج في خفض الملوثات نحو 20% للهواء، بينما يوفر تلوث الماء بنسبة 50 %. يتيح عملية تدوير الزجاج أكثر من مرة ولا يتوقف على مرة واحدة، مما يساعد في خفض التكلفة والمجهود بشكل كبير.

يساعد في الحفاظ على البيئة بنسبة كبيرة بدلًا من تعرض النفايات للحرائق أو إلقاءها في البحار والمحيطات والأنهار بشكل كبير. كما يمنع انبعاث الغازات السامة وعلى رأسها غاز ثاني أكسيد الكربون يقلل من الاحتباس الحراري.

يساعد عملية إعادة التدوير في البقاء واستدامة الزجاج للحفاظ على البيئة وتوفير المواد الخام من الزجاج للأجيال في المستقبل.

من أهم فوائد إعادة تدوير الزجاج في تقليل الأمراض والميكروبات التي تحدث نتيجة تزايد النفايات البيئة. من خلال تركها في الطرقات أو القيام بعملية دفنها، مع ما توفره من الحفاظ على استنزاف الغابات. وتقليل استخدام الأخشاب والاعتماد على الزجاج في العديد من قطاعات الحياة اليومية.

  • متى يتم إعادة تدوير الزجاج:

هناك أفكار عديدة يتم من خلالها طرح مقترحات عملية تدوير الزجاج، من أجل الاستفادة منه واستخدامه بطريقة مثالية تساعد في الحفاظ على التكلفة، كما تزيد من استخدامه في المجالات المتعددة ومنها الاتي:

إعادة تدوير الزجاج عقب هدم الأبنية تتعرض العديد من الأبنية إلى الهدم نتيجة الرغبة في التطوير مما يساعد في الحصول على كمية كبيرة من الزجاج. والذي يترك في الشوارع ولا يتم استغلاله وخاصة في المناطق التي تعتمد على الزجاج في الأبنية بشكل كبير. مما يتطلب التدخل من أجل القيام بعملية جمع ومعالجة تلك المواد واستخدامها بشكل مثالي ومميز.

التدوير الناتج من السيارات توجد نحو 10 مليار طن من نفايات الزجاج كل عام ناتجة عن السيارات والذي يمثل نسبة كبيرة من مستهلك السيارات. وذلك من خلال إعادة تفكيك وتركيب الزجاج الخاص بالسيارات فهو يحتاج إلى وقت طويل ومعقد.

أجزاء الزجاج لقطع المنزل المتكسرة تتعرض العديد من المنازل إلى تعرض بعض المقتنيات الزجاجية للكسر مما يجعل أصحابها يقومون بإلقائها بالقمامة. مما يتطلب ضرورة الاستفادة منها من خلال إعادة تدويرها وإحضار الزجاج الذي يرغب الشخص في إعادة تدويره ووضع القطع البديلة واللصق والتركيب بشكل جيد.