ماهية البلاستيك:

البلاستيك عبارة عن مادة يتم تصنيعها من “البتروكيمياويات” وهي المواد المستخرجة من النفط، الى جانب العديد من المكونات الأخرى التي تختلف حسب نوع البلاستيك، حيث يهدف استخدامها إلى المساعدة في تحسين خواص البلاستيك. من اهم المواد التي تدخل في صناعة البلاستيك هناك كلاً من:

-المبلمر أو البوليمر: وهي عبارة عن سلاسل طويلة من المركبات التي لها كتلة جزيئية كبيرة. يتم تصنيعها في مصانع البتروكيماويات، حيث تقوم تلك المصانع بتحويل البترول الخام إلى هذه المادة بعد إدخاله في عدة مراحل إنتاجية.

-الإيثيلين: وهي إحدى المواد البتروكيماوية ايضاً وهي غاز عضوي. وللاستفادة منه في صناعة البلاستيك، يتم تحويله إلى “بوليمر”، يعرف باسم (البولي إيثيلين، أو البولي إيثين، أو البوليثين)، وهو أكثر أنواع البلاستيك شيوعاً واستخداماً.

-البوليستيرين:هي عبارة عن مزيج الإيثيلين مع البنزين، ويتم استخدامها في مجالات عدة.

  • أنواع البلاستيك الذي يتم تدويرها:

تعد مادة البلاستيك من مشتقات البترول والغاز الطبيعي ويوجد منها أنواع مختلفة وكل نوع له طرق استخدام معينة:

هناك النوع الصحي الذي لا يعود بالضرر على صحة الإنسان لاحتوائه على مادة البولي ايثيلين وهي مادة صحية تستعمل في حفظ الأغذية والمشروبات الغازية.

بلاستيك المصنوع من مادة البولي ستارين وهو من أكثر أنواع البلاستيك استخداما ويستعمل في حفظ الأطعمة الجاهزة وتتميز بتحملها لارتفاع درجات الحرارة أثناء نقله من مكان لأخر.

يوجد نوعا أخر من البلاستيك والذي من الممكن تصنيعه دون أن يلحق ضررا بالمستعمل نظرا لاحتوائه على المادة البولي بروبلين هذه المادة تحتوي على أكثر المواد الصحية الآمنة وتستخدم في عدة مجالات كحفظ الغذاء ونقل المياه الصالحة للشرب وتوصيل شبكات المياه بين المدن وهي تستعمل في جميع البلدان سواء العربية أو العالمية.

مشروع إعادة تدوير بلاستيك من الصناعات المهمة في كل بلد لما لها من أهمية خفض تكاليف الإنتاج والحفاظ على البيئة وأمور كثيرة أخرى تتكشف كلما تعمقنا في أهمية هذا المشروع على أي بلد تقام فيه وستناول في هذا المقال مشروع اعادة تدوير البلاستيك بما يناسب بيئة العمل السعودية والدول العربية وحتى نتعمق أكثر من الخوض في تفاصيل مشروع اعادة تدوير البلاستيك دعونا نتعرف على ما هو المقصود بإعادة تدوير البلاستيك؟

إعادة تدوير البلاستيك هو عملية إعادة التصنيع من نفايات البلاستيك وإنتاجها كمواد خام يعاد استخدامها مجدداً. إعادة تدوير البلاستيك يبدأ بفرز النفايات وفقاً لنوعها والراتنج فيها مثل البولي ايثيلين والبولي بروبيلين والبولي ستايرين، مادة بلاستيكية عازلة متعددة الاستعمالات، البلاستيك الشفاف.. إلخ. تنظيف النفايات البلاستيكية يمكن أن يتم عن طريق صهرها وتحويلها إلى حبيبات باستخدام بثق الحبيبات البلاستيكية.

المواد البلاستيكية الملوثة لابد من غسلها وتجفيفها أولاً. على سبيل المثال أكياس التسوق البلاستيكية التي تم استردادها من نفايات المدينة لابد من غسلها جيداً قبل وضعها في آلات الحبيبات. وتتكون هذه الأكياس من البولي ايثيلين عالي الكثافة أو البولي اثيلين منخفض الكثافة. ويمكن أيضاً إعادة تدوير الرقاقات الزراعية مثل أغطية البيوت الخضراء

  • مراحل إعادة التدوير:

-مرحلة الغسل:

لتضمن الحصول على منتجات نهائية نقية وغير ملوثة يجب أن يكون البلاستيك المراد تدويره خاليا من الشحوم والزيوت والدهون ومن أي شوائب أخرى ولكي تخلصه من جميع تلك الدهون والشوائب يجب أن تغسله بالاعتماد على الصابون السائل المركز مع المياه الساخنة أو تعتمد على الصودا الكاوية.

-مرحلة التجفيف:

بعد أن أتممت مرحلة الغسل بنجاح وتخلصت من كل الأجسام العالقة بالبلاستيك يمكنك الآن تجفيفه لأن عملية تدوير المنتجات البلاستيكية لا تتم إذا كان مبللا وتعتبر هذه المرحلة الخطوة الثانية قبل عملية الفرم مباشرة.

-مرحلة الفرم:

هذه المرحلة أساسية وضرورية من أجل تحويل الأنواع المختارة من البلاستيك إلى حبيبات صغيرة جدا ليسهل استعمالها بعد ذلك في تصنيع منتجات مختلفة وتشكيلها حسب ما تقتضيه الحاجة.

-مرحلة التشكيل:

أعتبرها أهم مرحلة في إعادة تدوير البلاستيك لأنه سيتم خلالها صهر حبيبات البلاستيك في درجة حرارية مرتفعة فيتحول إلى مادة سائلة ذات قوام ويتم تمريرها إلى الحاقن المخصص ليقوم بوضعها في الاسطمبات المخصصة أو ما يعرف بالقوالب الثابتة التي تكون مخصصة على هيئة المنتجات المرغوب الحصول عليها.

-مرحلة التبريد:

بعد الحصول على الشكل المراد تسويقه يجب إزالته من القالب بحذر ووضعه في أحواض ممتلئة بالمياه ليقع تبريدها وهذه المرحلة هي آخر خطوة يصبح بعدها المنتج في حالة صلبة أكثر قوة ومتانة.

  • أهمية إعادة تدوير البلاستيك اقتصادياً:

إعادة التدوير بشكل عام من الأمور المهمّة لاقتصاد الدولة، إذ يمكن من خلالها خلق التنمية الاقتصادية، وتوفير فرص عمل جديدة أكثر كفاءة كما أنّها تؤدّي إلى التنمية المستدامة في الصناعات، وتدعم الاقتصاد على المدى الطويل، فأصبح هناك طلب كبير في السوق على تجميع وفرز العبوات البلاستيكيّة خصوصاً مع تطوّر تكنولوجيا الجمع والمعالجة. يُمكن أن تكون إعادة التدوير من البدائل الفعّالة للتخلّص التقليدي من المواد في مكب النفايات، على سبيل المثال إن جمع النفايات والتخلّص من العبوات البلاستيكيّة حالياً يُكّلِف المملكة المتحدة 100 مليون دولار كل عام، وسوف ترتفع هذه التكلفة مع زيادة سعر ضريبة لمدافن القمامة، كما أنّ العبوّات البلاستيكيّة التي يتمّ طمرها هي مصدر ثروة إذا بيعت بأكثر من 27 مليون جنيه إسترليني.

  • فوائد إعادة تدوير البلاستيك:

من الفوائد البيئية لإعادة تدوير البلاستيك هي أن تنتج مخلفات أقل وأقل من ثاني أكسيد الكربون. ويجري استخدام البلاستيك أكثر وأكثر في أيامنا هذه. التخلص من البلاستيك ضمن الأرض أحدث تهديداً خطيراً للبيئة. لذا فإعادة تدويرها هو الحل الوحيد. البلاستيك المعاد تدويره يمكن استخدامه لإنتاج أكياس القمامة، أواني الزهور، مقاعد الحدائق، المنصات الصناعية والأنابيب.. إلخ.