• تاريخ الدولار الكندي:

الدولار الكندي يرجع تاريخ التعامل المادي في كندا إلى بدايات القرن 17. بالطبع لم تكن هناك عملة خاص بها حينها، ولكن كانت الأمور تتم بطريقة المقايضة مقابل القمح والجلود. أصدرت كندا عملتين خاصتين بها في سنة 1685، ولكن تم إلغاؤهما لاحقاً بسبب سهولة تزويرهما. ثم تم إصدار فئات معدنية سنة 1722. بعدها عادت كندا لإصدار فئات ورقية جديدة من عملتها سنة 1729.

  • أين تقع كندا:

تقع كندا في الجزء الشمالي من القارة الأمريكية وتُعتبر ثاني دولة في العالم مساحة بعد روسيا إذ تبلغ مساحتها 9,984,670 كم مربع وتحتل البحيرات مساحات شاسعة من أراضيها. عدد سكانها قليل جداً قياساً بالمساحة الكبيرة حتى من دون البحيرات تأتي في المرتبة الرابعة عالمياً بالمساحة بينما عدد سكانها لا يتجاوز 38 مليون نسمة. عاصمتها “أوتاوا” ومن المدن المشهورة “مونتريال، كيبك، وينيبغ. تتمتع كندا باحتياطي نفطي ضخم وهي مصدر رئيسي للطاقة والمواد الغذائية والمعادن. لغة سكانها هي اللغة الانجليزية واللغة الفرنسية. تتكون دولة كندا من عدد من المقاطعات التي تصل إلى 11 مقاطعة وثلاثة من الأقاليم.

رسمياً تم إطلاق العملة الورقية في كندا عند افتتاح مصرف مونتريال سنة 1817. وفي سنة 1841 قامت حكومة كندا بإطلاق عملة الجنيه الكندي. لم يكن الجنيه الكندي يضم عملات عشرية، لذلك كانت احتياجات السوق والتعاملات المادية في كندا تتطلب إصدار عملة جديدة، وهذا ما حصل بالفعل سنة 1858، حيث تم إصدار عملة الدولار الكندي. مرّ دولار كندا بالعديد من التغيّرات، وتم استخدامه إلى جانب الدولار الأمريكي ودولار إسبانيا وجنيه بريطانيا الذهبي كعملات رسمية في كندا. قامت كندا بتوحيد عملاتها في الدولار الكندي سنة 1871.

تم فصله عن الدولار الأمريكي في التعاملات لتصبح لها قيمة مستقلة يمكن تحويلها إلى أي عملة عالمية أخرى، وكان ذلك منذ سنة 1970 فعلياً.

 الدولار الكندي فئاته الورقية :

هناك خمس إصدارات من فئات عملة كندا الورقية، وتشمل ما يلي:

100 دولار كندي

تعتبر من أكثر الأوراق النقدية المستخدمة داخل كندا، يحمل وجهها الأمامي صورة روبيرت بوردين الذي شغل منصب رئاسة الوزراء الكندية أثناء قيام الحرب العالمية الأولى. بينما يحمل وجهها الآخر صورة دواء الأنسولين وشريط الـ DNA والتي تمثّل مخترعات ومكتشفات لعلماء كنديين.

50 دولار كندي

تحمل ورقة الخمسين دولار كندي على وجهها الأول صورة وليام ماكنزي رئيس الوزراء الكندي أثناء الحرب العالمية الثانية. بينما تحمل على الوجه الآخر صورة السفينة الكاسرة للجليد المستخدمة في الاستكشاف من قبل الخفر في سواحل كندا الشمالية. كما أن بعض الإصدارات تحمل على وجهها الخلفي مصوّراً لخارطة الجزء الشمالي من دولة كندا.

20 دولار كندي

تأتي الورقة النقدية الكندية من فئة عشرين دولار بلون أخضر. تحمل على وجهها الأول صورة إليزابيت الثانية ملكة كندا، أما على الوجه الخلفي فتحمل صورة نصب فيمي التذكاري، إضافة إلى زهرة الخشخاش الكندية.

10 دولار كندي

تتميز ورقة العشرة دولار كندي بلونها الأرجواني الرائع، وتحمل على أحد وجهيها صورة رئيس الوزراء الكندي جون ماكدونالد. بينما تحمل على وجهها الآخر صورة قطار يرمز إلى خدمات السكك الحديدية المميزة في كندا.

5 دولار كندي

تتميز بلونها الازرق، وتحمل صورة هنري ويلفريد لوريير الفرنسي الذي تقلّد منصب رئاسة الوزراء في كندا في أواخر القرن الثامن عشر. بينما تحمل على الوجه الآخر صورة كندارم (Canadarm) وهي الذراع الآلية التي استخدمتها وكالة ناسا في مهماتها الفضائية سابقاً

  • الفئات المعدنية للدولار الكندي:

تم إصدار ست فئات معدنية من العملة الكندي، وهي:

واحد سنت كندية معدنية

كانت عملة السنت أو الفلس أو البنس الواحد تستخدم سابقاً، حيث كان الدولار الكندي يساوي 100 سنت. لكن تم إيقاف التعامل بها منذ حوالي تسع سنوات. وكانت تصنع من خليط الفولاذ والنحاس، وتحمل على وجهها العلوي صورة ورقة نبات القيقب والتي تعتبر شعاراً رسمياً يتم استخدامه بكثرة في كندا.

خمسة سنتات كندية معدنية

تسمى هذه العملة المعدنية- التي كانت تصنع سابقاً من النيكل- بعملة الخمسة سنت وبعملة النيكل أيضاً، لكنها باتت اليوم تصنع من معدن الفولاذ. تحمل هذه العملة صورة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية على أحد وجوهها، بينما تحمل صورة قندس على الوجه الآخر.

عشرة سنتات كندية معدنية

تعتبر أصغر فئات العملات الكندية المعدنية حجماً وثُخناً، وتسمى بعملة الدايم. تحمل على وجهها الأول صورة ملكة بريطانيا، وعلى الوجه الآخر تحمل صورة قارب شراعي كان يستخدم قديماً للسباق.

خمسة وعشرون سنت كندية معدنية

يطلق عليها لقب الكوارتر أو الربع لأن قيمتها تساوي ربع قيمة الدولار الكندي، وتتميز بلونها الفضي، وتحمل على وجهها الأمامي صورة الملكة، بينما تحمل على الوجه الخلفي صورة حيوان الوعل أو الرنّة.

خمسون سنت كندية معدنية

لم تعد مستخدمة أو متداولة بين المواطنين الكنديين، ولا وجود لها إلا في الأماكن الخاصة بصكّها. يتم تصنيع هذه العملة من خليط من الفولاذ والنحاس والنيكل، وتحمل على وجهها الأول صورة الملكة إليزابيث الثانية، وعلى وجهها الثاني شعار النبالة الكندي.

واحد دولار كندية معدنية

تعتبر من أشهر العملات الكندية التي يتم تداولها بكثرة. تسمى هذه العملة أيضاً باللوني وتحمل صورة طائر شهير في كندا يسمى طائر الغواص، وأتت تسمية لوني من الاسم الأجنبي لهذا الطائر Loon. بينما يحمل وجهها الأمامي صورة ملكة بريطانيا. ويتم صناعتها من معدن النيكل المطلي بالذهب.

اثنين دولار كندية معدنية

من العملات الكندية المعدنية الجميلة التي تتميز باحتوائها على لونين مختلفين، تم استخدامها منذ منتصف القرن التاسع عشر. تحمل عملة التوني على وجهها الأمامي صورة الملكة إليزابيث الثانية، بينما تحمل على الوجه الخلفي صورة دب قطبي.

سبب قوة الدولار الكندي 

تأتي قوة الدولار الكندي من قوة اقتصاد كندا نفسه، ناهيك طبعاً عن ارتباط أسعارها بالنفط العالمي. يرجع هذا الارتباط بينهما إلى إنتاج دولة كندا للنفط وتصديره للعالم وبخاصة للولايات المتحدة الأمريكية. وهذا يعني أنه كلما ازداد الطلب على نفط كندا من قبل أمريكا ودول العالم ستزداد معه قيمة دولار كندا أيضاً، والعكس صحيح.