• ما هو تاريخ العملة الروسية:

قبل الحديث عن العملة الروسية دعونة نتكلم في البداية عن روسيا الإتحادية وهي أكبر دولة في العالم من حيث المساحة إذا تبلغ مساحتها 148,939,063كم مربع ممتدة على قارتي آسيا وأوروبا فهي ” أوراسيا“، يحتل المرتبة التاسعة عالميا من حيث عدد السكان بنسبة 147،190،000 , لها تاريخ قديم فقد كانت امبراطورية يحكمها قياصرة إلا أن قامت فيها ثورة اشتراكية بدأت في بطرسبورغ وامتدت الى موسكو وبقية البلاد سنة 1917 حيث تم تأسيس الاتحاد السوفيتي واتخذ من “موسكو” عاصمة له ثم ما لبث بعد سبعين عاماً من التأسي ان انهار وخلفته روسيا الاتحادية.

حيثٌ يذكر الروبل لأول مرة في أواخر القرن الثالث عشر في مدوّنات الأسفار التاريخية التي تم العثور عليها في مدينة نوفغورود , كان الروبل حين ذاك عبارة عن سبيكة فضية طولها 20 سنتيمترا وتزن 200 غرام , وكان الرحالة العربي ابن بطوطة يصف الروبل بأنه يعادل 5 أواق عربية أو 60 درهما , تعتبر العملة الروسية ثاني أقدم العملات المستخدمة في العالم بعد الجنية الإسترليني البريطاني.

  • فئات العملة الروسية:

يتكون الروبل الروسي من مئة “كوبيك او كبيك”  بالنسبة للعملة المعدنية وهناك فئات:

  • كبيك واحد
  • 5 كوبيك
  • 10 كوبيك
  • 50 كوبيك

العملة الروسية

أمل بالنسبة للروبل الورقي المطبوع فيوجد منه الفئات التالية:

  • روبل واحد
  • 2 روبل
  • 5 روبل تحمل صورة آثار مدينة فيليكي في نوفغورود
  • 10 روبل تحمل آثار مدينة كراسنويارسك
  • 50 روبل عليها آثار مدينة بطرسبورغ
  • 100 روبل يوجد عليها آثار مدينة موسكو العاصمة
  • 500 روبل عليها آثار مدينة ارخانغيلسك
  • 1000 روبل يوجد عليها آثار مدينة ياروسلافل ومدينة فلاديفوستوك
  • 5000 روبل وعليها آثار مدينة خاباروفسك.

العملة الروسية

  • الروبل والاستثمارات الأجنبية في روسيا:

الاستثمارات الأجنبية مهمة بالنسبة إلى روسيا من جانبين، الأول هو المادي، والثاني هو التسويقي، إذ إن هناك ضرورة لتسويق النفط والغاز الروسيين، بجانب استقدام التقنيات العالية الكفاءة التي لا تملكها موسكو.

ومن الممكن أن تواجه روسيا أزمة نقدية عالية المستوى من خلال استمرارها في اعتماد التعامل بالروبل الروسي بدل عن الدولار أو اليورو خلال بيعها للنفط والغاز الروسيين خاصة لدول أوروبا وألمانيا على وجه التحديد.

يبقى الروبل دون مستوى الدولار واليورو في التعاملات الدولية.