• التعرف الى العملات الرقمية:

العملات الرقمية عبارة عن عملات موجودة على شكل رقمي فقط وليس لها وجود على أرض الواقع بحيث لا يمكن تداولها إلا من خلال العمليات الرقمية الحسابية. تتميز بنفس خصائص العملات الورقية في البيع والشراء، لكنها تمتاز بخاصية فريدة من نوعها ألا وهي قدرتها على المعاملات الفورية ونقل الملكية بلا حدود. الى جانب ذلك يتم تخزين هذه العملات باستخدام تقنية “البلوك تشين” ويتم حمايتها من القرصنة والاختراق عن طريق تقنية “التعمية”. معظم عمليات العملات الورقية تتم بشكل لامركزي رغم الدعم المقدم لها من قبل الحكومات المركزية والمصارف المركزية.

بالمحصلة فإن العملات الرقمية (Crypto) هي عملات افتراضية تستخدم عادة شبكة لامركزية لتنفيذ معاملات مالية آمنة. مع منصة التداول الخاصة بشركة Plus500 يمكنك تداول عقود CFDعلى العملات الرقمية – مثل البتكوين، أيثريوم والمزيد – عن طريق المضاربة على تحركات أسعارها، دون امتلاكها فعليًا.

  • بداية ظهورها :

هي حديثة الظهور نسبياً ويعود تاريخ صدور أول عملة رقمية الى الثالث من كانون الثاني 2009 وهي عملة “البيتكوين” التي أسسها مجموعة من الأشخاص أو ربما شخص مجهول الهوية تحت اسم مستعار يُعرف “ساتوشي ناكاموتو”.

بعد إصدار البيان التأسيسي تحت عنوان (“بيتكوين” نظام نقدي إلكتروني من نظير لنظير) احتاجت العملة الرقمية لعدة سنوات لكي تحقق النجاح الملحوظ حيث زادت قيمتها عن واحد دولار في بداية عام 2011 وبعدها بدأت بالصعود بشكل متدرج ولكن سريع للغاية حتى بلغ سعرها الآن عشرات الالاف من الدولارات. هذا النجاح الملحوظ للبيتكوين أدى الى ظهور عملات رقمية أخرى.

  • أهم العملات الرقمية:

تُعتبر الأثيريوم العملة الرقمية ذات القيمة الأعلى الثانية بعد البيتكوين. وقد أضافت هذه العملة الجديدة ميزة العقود الذكية والتي طورت تطبيقات لامركزية متعددة. وهنا ترتيب أهم ست عملات رقمية متداولة عالمياً وهي على النحو التالي:

العملات الرقمية

 

1- Bitcoin.

2- Ethereum.

3- Ripple (XRP)

4- Litecoin.

5- NEO.

6- IOTA.

  • آلية استخدامها وأهميتها:

لكي نتعرف على أهمية هذه العملات في حياة البشر يكفي أن نعلم بأن اجمالي حجم التداولات للعملات الرقمية في الأسواق العالمية خلال العام الماضي 2021 قد بلغ 2،31 ترليون دولار وقد أصبح هناك العديد من هذه العملات يفوق قيمتها الألف دولار أمريكي. يتم استخدامها بشكل رئيسي في التعاملات السريعة والفورية خاصة للتحويلات المالية وهي بذلك توفر الكثير من المال الذي كان يذهب للبنوك والمؤسسات المالية التقليدية. كما أنها تحافظ على هوية مستخدمها السرية.  وهي تعتمد على تسجيل المعاملات والتحويلات بين أعضاء الشبكة، وتوزيع معلومات التحويلات والأرصدة الجديدة لكل أعضاء الشبكة. كما تحتوي كل عملة على طريقة يتم من خلالها تصديق الكتل الجديدة وإنشاؤها (النسخ الجديدة من سجل المعاملات)، وتُدعى آلية الإجماع، والهدف منها منع إرسال الأموال ذاتها أكثر من مرة، أو الإنفاق المزدوج، وحماية شبكة العملة من القرصنة، وإنشاء العملات الجديدة (أو التعدين)، وأكثر أنواعها انتشاراً “إثبات العمل” (PoW)، الذي يعتمد على ضرورة إنفاق طاقة حاسوبية إجمالية كبيرة لإنشاء الكتل، و”إثبات الحصة” (PoS)، الذي يعتمد على ضرورة تصديق عدد من الأشخاص الذين يملكون قدراً معيناً من العملة للكتلة الجديدة قبل اعتمادها وتوزيعها.

  • بعض ميزاتها:
  • لا تحتاج الى حساب للحصول على عملية تبادل أو استخدام محفظة.
  • يمكن التداول بمختلف الاتجاهات بحيث تستطيع البيع والشراء بكل سهولة
  • متوفر بشكل دام سائر أيام الأسبوع فليس هناك عطل أو اغلاق كما انه متوفر على مدار الساعة.