العملات الأقوى في العالم

  • العملات الأقوى في العالم

رغم أن الدولار الأميركي هو أحد أكثر العملات قيمة وأهمية في العالم، وقد يكون من الصعب وجود منافس له في الأسواق الدولية ربما باستثناء اليورو إلا أنه ليس الأغلى في العالم حيث يأتي الدينار الكويتي في المرتبة الأولى عالمياً.

  • ترتيب العملات العشرة الأوائل من حيثُ القوة:

1- الدينار الكويتي الذي طُرح للتداول لأول مرة سنة 1961 بعد استخدام الروبية الخليجي لسنوات والذي ربطته السلطات البريطانية بالروبية الهندي. يبلغ سعر الدينار الكويتي الواحد حالياً 3،29 دولار أمريكي.

العملات

2- الدينار البحريني فرغم صغر مملكة البحرين إلا أن دينارها يأتي في المرتبة الثانية عالميا بسعر يبلغ 2،65 دولار أمريكي.

العملات

3- الريال العُماني الذي أعلن عنه لأول مرة سنة 1970 في سلطنة عُمان وهو يأتي في المرتبة الثالثة عالمياً بسعر يبلغ 2،60 دولار أمريكي.

العملات

4- الدينار الأردني الذي تم طرحه لأول مرة سنة 1950 بعد أن كان التعامل يتم بالجنيه الفلسطيني يبلغ سعر صرفه مقابل الدولار 1،41 دولار أمريكي.

5- الجنية الإسترليني وهو عملة بريطانيا العظمى والذي يُعتبر أقدم عملة ماتزال متداولة لغاية الآن. وهي لم تدخل في اتفاقية اليورو بل بقيت محافظة على عملتها التي فقدت قيمتها مقابل الدولار الأمريكي واليورو الأوروبي على أثر خسارتها لمكانتها كقوى عظمى تُدير العالم كيفما تشاء لصالح الولايات المتحدة الأمريكية.

6- دولار جزر كايمان وهي مجموعة جزر منتشرة في غرب البحر الكاريبي وهي أصبحت “نقطة جذب لرؤوس الأموال كونها لا تفرض أية ضريبة” ومركزاً مالياً عالمياً ويبلغ سعر صرفه 1،2 دولار أمريكي.

7- يأتي اليورو في المرتبة السابعة وهو الذي يمثل 19 دولة أوروبية وهو من أحدث العملات لكنه أيضاً من أهم العملات بعد الدولار على صعيد التداول العالمي. وفي الآونة الأخيرة تجاوزه الدولار بعد أن كان يساوي 1،10 دولار أمريكي.

8- الفرنك السويسري الذي أصبح عملة رسمية للاتحاد السويسري في العام 1850 ويُعتبر “ملاذاً آمناً” من بين العملات النقدية لكثرة البنوك والمصارف السويسرية التي تضم رؤوس أموال أغنى أغنياء العالم

9- الدولار الأمريكي الذي تم طرحه سنة 1792 من جانب الرئيس الأمريكي توماس جيفرسون ليصبح خلال مئتي سنة أقوى العملات العالمية على الاطلاق

العملات

10- دولار باهاما وهو عملة جزر الباهاما

  • عملات عالمية أخرى

هناك عملات أخرى مهمة في التداول ولكنها لم تستطع أن ترقى الى مستوى الدولار الأمريكي واليورو الأوروبي نذكر منها:

 1- الين الياباني:

يُعد الين الياباني إحدى العملات الأكثر تداولاً في العالم، حيث يحتل المرتبة الرابعة على مستوى احتياطيات المصارف المركزية من النقد الأجنبي، ويأتي بعد الدولار الأميركي واليورو والجنيه الإسترليني.

ولقد بلغ حجم الاحتياطات الدولية من الين في ربع السنة الأول من عام 2016 أكثر من 293 مليار دولار، مما يمثل أكثر من 4% من إجمالي الاحتياطات المعروفة التوزيع في العالم (إحصائيات صندوق النقد الدولي).

2- الروبل الروسي:

يُعتبر الروبل الروسي العملة الرسمية في روسيا الاتحادية ويعود بتاريخه الى القرن الثالث عشر حيث تقول بعض المصادر أنه سكان مدينة “نوفغورود” الواقعة شمال غرب روسيا أطلقوا هذه التسمية عليه اشتقاقاً من الكلمة الروسية “روبيت” والتي تعني قطع كونها كانت عبارة عن قطع من الفضة وأصبحت فيما بعد العملة النقدية الرسمية لروسيا القيصرية وللاتحاد السوفيتي ولروسيا الاتحادية, لكنها حتى الان لم تستطع أن تنافس الدولار أو اليورو.

3- اليوان الصيني:

يعتبر اليوان الصيني من أرخص العملات المتداولة على نطاق واسع عالمياً. وقد حرصت الصين على مدى عقود طويله على الحفاظ على سعر اليوان منخفضا مما يعطي تميزا له في مواجهه العملات الأخرى وفي القدرة على الرفع مكاسب التصدير الصيني.

تعد اشكالية سعر اليوان الصيني من أهم الاشكاليات في الاقتصاد العالمي, فسعره المتدني ساعد المنتجات الصينية على غزو العالم والوقوف بقوة في منافسة العملات المختلفة, وتصر الولايات المتحدة الأمريكية والدول الصناعية على ان الصين يجب أن تترك اليوان لقيمته الحقيقة لحماية اسواق هذه الدول, ولكن الصين مستمرة في رفض تحريك سعر اليوان دوليا.