تحليل اليورو دولار

لا زال اليورو بالقرب من سعر التعادل الذي تم تحقيقه في الفترة السابقة وأيضا لا زالت مستويات 1.0400 مستويات مقاومة مهمة في السوق من الصعب ان يتم تجاوزها

بشكل عام بسبب الوضع الاقتصاد للاتحاد الأوربي الذي يعتبر الأسواء اداء على مستوى العالم طبعا تأثر الاتحاد بشكل مباشر نتيجة الغزو الروسي لأوكرانيا واصبح الغاز والطاقة الوسيلة التي يحارب فيها بوتين الاتحاد مما رفع معدلات التضخم عالميا الى اعلى مستوياتها وأيضا لا ننسى مشكلة كورونا التي اثرت بشكل مباشر بالاتحاد نتيجة الاغلاق الذي حصل وبالأخص في إيطاليا احد اقوى الدول في الاتحاد والتي اثرت في الاقتصاد بشكل مباشر وتعتبر مستويات 0.9888 واتوقع ان كسرها سوف يجعل اليورو يتجه الى مزيد من الضعف في الفترة المقبلة واتوقع اتباع المركزي الأمريكي سياسة التشديد النقدي سوف تكون سبب رئيسي لمزيد من الهبوط لليورو في الفترة المقبلة .