هل هناك ازمة مالية عالمية تلوح بالأفق

تساؤلات كثيره تدور في بال كل شخص يستثمر في الأسواق العالمية هل العالم سوف يواجه أزمة مالية عالمية قبل ام سوف يواجه العالم حرب نووية

طبعا من الواضح ان الاقتصاد العالمي يعاني بقوة من ازمة مالية قوية وخانقة بسبب ارتفاع معدلات التضخم وايضا بسبب ارتفاع البطالة وازمة الحرب الروسية الاوكرانيه التي باتت حديث الدقيقه وليس الساعة وايضا لا ننسى ازمة كورونا في قبل هذه الحرب التي جعلت العالم جميعه يترقب ما يحصل ,

طبعا بشكل عام منذ فترة الصين صرحت انها قد تواجة ازمة ائتمان عقاري بسبب تخلف الكثير عن تسديد الاقساط المترتبه عليه مما ينذر بأزمة ماليه قد تكون في سوق العقار الصيني الذي يشكل جزء كبير من الناتج المحلي ,

ايضا لا ننسى ايطاليا انها تحت الانظار منذ ازمة كورونا حيث تواجه مشاكل مالية واضحة بسبب الاغلاقات التي حصلت لفترة طويله والاقتصاد الاوربي الهش الذي تأثر بشكل كبير بما يحصل في بين روسيا واوكرانيا واتوقع ان الزر النووي بات قريبا من الاستعمال اذا عجزت القوات الروسية عن تحقق هدفها ,

فهل الازمة المالية العالميه هي السبيل الوحيد للتخلص من حرب عالمية نووية ثالثه التي قد تدمر العالم بشكل غير مسبوق لذلك اتوقع ان الازمة المالية قادمة قريبا من واتوقع سوف تبدا من الصين حليفة روسيا الاولى الامر الذي قد يجعل روسيا تتراجع بشكل كبير عن اي قرار نووي واتوقع ان المملكة المتحدة سوف تواجه ازمة مالية قريبة بسبب ارتفاع التضخم ومعدل اسعار الطاقة وكما تعلمون ان بريطانيا تعتبر من اذكى الاقتصاديات العالميه واشطرها في تصدير الازمات ولدينا مثال عن مشكلة نورذن رووك مؤسسة الائتمان العقاري التي بدأت فيها الازمة المالية في عام 2008 ,

امريكا طبعا من الدول التي تسعى جاهدة الى عودة الدولار للداخل الامريكي وذلك من اجل أن تستطيع ان تدير اازمة بشكل افضل طبعا والجميع يعلم ان امريكا بسبب ضخامة الاقتصاد لن تكون خاليه من الازمة وسوف تتاثر بشكل كبير لكن يحاول المركزي الامريكي بتشديد سياسية النقدية جلب استثمارات الامر الذي سوف يخفف وطئة الازمة ان حصلت في الفترة المقبلة ,

طبعا اوربا بشكل عام سوف تواجه ازمة غير مسبوقة واتوقع ان يتاثر القطاع المصرفي بشكل كبير مما يجعل الاتحاد الاوربي تحت الضغط كبير وقد يؤثر بالمانيا وفرنسا وايطاليا بشكل كبير مما يجلعنا نقول يجب المراقبة والعمل بشكل متقن بالاسواق العالمية .