الدانوب المواصفات:

الدانوب يبلغ طول النهر من منبعه الى مصبه 2860 كم وبذلك يعتبر ثاني أطول أنهار أوروبا بعد الفولغا 3350 كم. ينبع النهر من منطقة سانت غورغين في الغابة السوداء في جنوب شرق المانيا حيث يلتقي نهري “بريج” و “بريجش” مكونان سوية منبع الدانوب. تبلغ كمية تصريف المياه فيه 7 الاف م3 بالثانية ويبلغ حوضه المائي 817،000 كم2 في حين ارتفاعه يصل الى 867 م. ينتهي في مصبه على البحر الأحمر مكوناً دلتا تتشارك بها ثلاث دول رومانيا، مولدافيا، أوكرانيا.

الدانوب المسار:

يمر طريق سير نهر الدانوب عبر 10 دول أوروبية من غربها الى شرقها، ويُقسّم الكثير من المدن والعواصم الأوروبية، لكن أكبر قسمين من النهر يقعان في بلد المنبع المانيا نسبة تصل الى 23%، وبلد المصب رومانيا بنسبة أكبر تصل الى حوالي 29 %. أما بقية الدول فتكون نسبة مرور النهر فيها على الشكل التالي:

النمسا 10،3 بالمية، المجر (هنغاريا) بنسبة 11،7 بالمية، صربيا 10،3 بالمية، سلوفاكيا 5،8 بالمية، بلغاريا 5،2 بالمية، أوكرانيا 3،8 بالمية، وأخيراً مولدافيا التي يمر عبرها لمسافة 2 كم فقط. ه تهم النهر يعبر أو يحاذي 10 دول أوروبية وهي ألمانيا (23%)، النمسا (10.3%)، سلوفاكيا (5.8%)، المجر (11.7%)، كرواتيا (4.5%)، صربيا (10.3%)، رومانيا (28.9%)، بلغاريا (5.2%)، مولدوفا (حوالي الكيلومترين) وأوكرانيا (3.8%).

الدانوب والأسماء:

بسبب مروره في العديد من الدول، يُطلق عليه أسماء مختلفة حسب هذه الدول التي يمر بها انطلاقاً من ثقافاتها المختلفة والمتنوعة. من أبرز السماء التي يُعرف بها هي على الشكل التالي:

نهرا دانو في كل من المانيا والنمسا.

نهر دونا في المجر (هنغاريا).

نهر دوناج في سلوفاكيا.

نهر دوناف في كلاً من صربيا، بلغاريا، سلوفينيا، كرواتيا.

وأخيراً نهر دوناريا في رومانيا.

روافد الدانوب:

ربما يعتبر الدانوب من أكثر الأنهار في العالم من حيث الروافد حيث تبلغ أكثر من 60 رافداً مهماً تتفاوت في الطول والحجم ويتم استخدامها للتنقل ولنقل البضائع. من أهمها:

نهر سولينا في رومانيا الذي يُعدّ أبرز وأهم الروافد في شرق ووسط أوروبا، الى جانب ساف، موراف، ليخ، كاراس، بروت، وايلر، اوسام، أزكار، رون، جيو، تيميس، إيزار، سيو، إيالوميتا، تيموك، ناب، ريجين، إيبل، درافا، أولت.

نهر الدانوب الدلتا:

تتميّز دلتا الدانوب بكونها أكبر دلتا نهرية في القارة الأوروبية حيث تبلغ مساحتها 3446كم2 وتقع بمعظمها في إقليم “دبروجا” الروماني الى جانب مولدافيا وأوكرانيا. كما أنها من أكثر المناطق في أوروبا حفاظاً على البيئة حيث يوجد فيها مختلف أنواع الطيور التي تهاجر من مختلف أنحاء العالم. الى جانب الأسماك المتنوعة ونبتات كالطحالب والعوالق.

تتميز الدلتا بوجود ممرات مائية تناسب حجم السفن التي تعبر من البحر الأوسط الى بلدان أوروبا. من أهم هذه الممرات (ممر باكا وممر تيزا)

الدانوب المدن والعواصم:

يخترق نهر الدانوب العديد من المدن في أوروبا وخاصة عواصم عدة، ربما أبرزها فيينا العاصمة النمساوية والتي يُضّفي عليها جمالاً، كذلك بلغراد العاصمة الصربية، بالإضافة الى براتسلافا عاصمة سلوفاكيا، وبودابست العاصمة المجرية. كما أنه يمر عبر العديد من المدن الأخرى نذكر منها:

أولم، إنغولشتات، دوناشينغن، ريغنسبورغ في المانيا. لينز في النمسا، فاك في المجر، نوفي ساد في صربيا، فيدن، روسه، سيليسترا في بلغاريا. أما رومانيا فيمر بالعديد من مدنها الى أن يصل الى مصبه في البحر الأسود. وهذه المدن هي (مولدوفا نوا، أورشوفا، دروبيتا، تورنو، سيفيرين، جورجيو وسولينا).

نهر الدانوب الأهمية:

لنهر الدانوب أهمية كبيرة لدى البلدان التي يمر بها فهو يعتبر بمثابة شريان الحياة لما يزيد عن 83 مليون مواطن أوروبي، حيث يعيشون في تجمعات مختلفة حول النهر. الى جانبه أنه يمّد 20 مليون شخص بالمياه الصالحة للشرب.

يتم استخدامه للرحلات الترفيهية ولا سيما بين فيينا وبودابست حيث يصل عدد سفن الرحلات الى ما يقارب 70 سفينة.

استخدمه الألمان خلال الحرب العالمية الثانية كمقبرة للسفة الحربية حيث دفنوها فيه كيلا تقع بيد القوات السوفيتية.

يوجد على ضفافها العديد من المتنزهات التي تجذب السياح من مختلف أنحاء العالم، منها: وادي فاخاو في النمسا، غابة جيمينك في المجر، متنزه داناو-آوين في المانيا، ومتنزه كوباتشكي بكرواتيا، مضيق آيرون جيتس بين رومانيا وصربيا، ودلتا الدانوب في رومانيا، ومحمية سيربارنا في بلغاريا.