كرملين مقدمة:

قديماً كانت القلاع والحصون، ومن ثم القصور الكبيرة هي الأماكن التي يقطنها الحكّام والأباطرة الذين كانوا يحكمون العالم. ومن ثم مع تقدم الحضارة ونموذج البناء الحديث، لجأت العديد من الدول والحكومات الى البناء العصري لمقرات الحكم لديها بينما حافظت أعداد لا بأس منها على القصور والقلاع القديمة ورممتها لتكون صالحة للعيش والسكن وبالتالي تستخدمها كمقرات رئاسية أو حكومية. هناك الكثير من الأمثلة على ذلك، لكننا في هذا المقال سوف نتطرق الى مقر رئاسة الاتحاد الروسي ونقصد هنا “كرملين”. هيا بنا نتعرف على تاريخ هذا الصرح وسر بقاءه حتى الآن مقر للرئاسة الروسية.

كرملين المعنى:

اسم روسي بامتياز وهو يأتي من كلمة “كرمل” الروسية التي تعني القلعة، وهو موجود في العديد من المدن الروسية ولكن أشهرها على الاطلاق وربما أقدمها هو كرمل موسكو الذي تم تسميته بالكرملين لأنه يحوي مجموعة من القلاع والحصون التي كانت قديماً تُستخدم من جانب القياصرة والأباطرة الروس. أما الآن فإن الكرملين هو يدل على مقر الرئاسة والحكومة في جمهورية روسيا الاتحادية.

الكرملين الموقع:

الكرملين يقع في قلب العاصمة الروسية “موسكو” على تلة مرتفعة نسبياً 25 متراً عن سطح الأرض تُدّعى “بوروفيتسكي” والتي كانت في السابق عبارة عن غابات صنوبر كثيفة. تطل من الجنوب على نهر “موسكوفا” الذي يصب فيه نهر “نغلينايا”، بينما يحيط بها من الشرق كاتدرائية القديس باسيل والميدان الأحمر، بينما يحدها من الغرب حديقة ألكسندر. الكرملين محاط بسور ضخم بطول ميلان ونصف، وارتفاع 65 قدم.

الكرملين البناء:

يعود تاريخ تأسيس الكرملين الى الأمير “يوري دولغوروكي” الذي بدأ ببناء التحصينات الأولى ومتاريس ترابية وخنادق للحماية خلال عام 1156 الذي يمكننا اعتباره تاريخ تأسيس حصن موسكو. لدى هجوم المغول والتتار على موسكو تم هدم وتحطيم الكرملين كان ذلك خلال عام 1238 لكنه سرعان ما عاد الأمير “ايفان كاليتا” ببنائها من جديد وتحولت في عهده الى مقر للأمراء. ويعود إطلاق أول تسمية “للكرملين” بهذا الاسم الى العام 1331 حسب مدونات التاريخ الروسي. فيما يؤكّد الخبراء والباحثون الروس في التاريخ أن الأسوار والأبراج الموجودة الآن حول الكرملين تعود الى سنوات 1485 و1516.

الكرملين من الداخل:

يتكون الكرملين من أكثر من 15 مبنى و20 برجاً. من ببين هذه الأبنية هناك مجموعة من القصور الفاخرة والتي كما أسلفنا كانت مقراً لسكن وعيش الأباطرة والقياصرة الروس ومن ثم في العهد السوفيتي أصبحت مقر لرؤساء الاتحاد السوفيتي (لينين، ستالين، مالينكوف، خروتشوف، بريجنيف، أندروبوف، تشيرنينكو، غورباتشوف). ومنذ العام 1991 أي بعد سقوط الاتحاد السوفيتي أصبح الكرملين المقر الرسمي والرئيس لرئاسة روسيا الاتحادية.
يضم العديد من القصور منها القاعة المضلّعة “غرانوفيتايا بالاتا” التي بناها المصممين الإيطاليين للقيصر الروسي الشهير “ايفان الثالث” سنة 1491.
كما هناك القصر السكني “تيريمنوي دفوريتس”، الذي جرى بنائه خلال عام 1635، بالإضافة الى قصر للإمبراطور نيكولاي الأول في الفترة ما بين 1838 و1850، يضم هذا القصر 5 قاعات سُميت بأسماء الأوسمة الروسية الشهيرة (جورجيوس، أندراوس، ألكسندر، فلاديمير، وكاترينا).
وفي عام 1990، أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) الكرملين كأحد المعالم الأثرية للتراث الثقافي.

ماذا يحتوي الكرملين:

العام 1990 أدرجت اليونيسكو الكرملين كأحد المعالم الأثرية للتراث الثقافي العالمي حيث يضم متحف الكرملين الكثير من الرموز والأواني وغنائم الحروب الروسية أبان حكم القياصرة ومن ثم خلال حكم السوفييت.
بالإضافة الى أن الكرملين يضم أكبر جرس في العالم “جرس قيصر” والذي انكسر أثناء التشييد ولم يدق أبداً. كما يضم أكبر مدفع على الاطلاق.
اللافت للأمر أن من بين الأبراج العشرين التي يضمها الكرملين هناك برجان لم يُطلق عليهما أبدا أسماء رسمية وهي تُعرف ب “بدون اسم واحد” و “بدون اسم اثنان”. كما أن منظر الكرملين من الخارج يلفت ويشد الانتباه خاصة قبابه الذهبية المتعددة والنجوم الخمسة المضيئة فوق بنائه الرئيسي، وبواباته المشيّدة على شكل أبراج متدرجة.
يرفرف فوق المبنى الرئيسي للكرملين علم روسيا ثلاثي الألوان الأبيض في الأعلى والأزرق في الوسط والأحمر في الأسفل.