بيغ بن تمهيد:

بيع بن هُنا لندن.. الواحدة تماماً بتوقيت غرينتش. هذه البلدة التي تقع جنوب شرق لندن في المملكة المتحدة، وتشكّل اليوم جزءاً من لندن الكبرى. تم اختيارها عالمياً لتشكل “صفر الزمان” وبناءً على ذلك يتم تحديد توقيت كل مدينة في العالم.
هُنا لندن.. من منّا لم يسمع هذه العبارة ويُضبط ساعته بموجبها! عبر الأجراس الضخمة ودقاتها المتميزة، وفي المذياع كانت تُعلن الوقت بدقّة للعالم، فتُضبط الساعات وتوحد التوقيت وفق التوقيت العالمي “غرينتش” وقلب إنكلترا وبريطانيا العظمى، لندن. إنها ساعة بيغ بن الأشهر في العالم والتي احتل صوتها حيزاً كبيراً من ذاكرتنا وفي قلوبنا.
فلنتعرف على هذه الساعة التي كبرنا مع دقاتها وفرحنا على أنغامها المتعددة لكل ربع دقة خاصة.

بيغ بن الموقع والتأسيس:

يعود تاريخ البدء بأعمال بناء ساعة الجسر قبل أن تُسمّى “بيغ بن” الى 28 أيلول 1843 حيث تم وضع حجر الأساس لها في الطرف الشمالي من قصر “وستمنستر” مقر البرلمان البريطاني حيث يلتقي فيه مجلسي العموم واللوردات. استمر العمل فيه حتى 11 تموز 1859 حيث رنّت الساعة للمرة الأولى.
بيغ بن الفكرة:
فكرة الساعة والبرج تعود للملكة فكتوريا (1819 / 1901) التي قررت بناء ساعة بحيث تكون مضاءة وقت انعقاد البرلمان لكي تعلم إن كان النواب يعملون أم لا. كما أنها طلبت ببناء غرفة للتوقيف تكون بمثابة زنزانة ضمن البرج الذي يحمل الساعة، لكي تضع فيها من لا يلتزم بأعمال البرلمان ويخالف التعليمات. البرج كان يُعّرف باسم “برج الساعة” إلى العام 2012 إذ تم إطلاق اسم برج اليزابيث عليه تخليداً لذكرة الملكة اليزابيث بمناسبة حكمها للعرش البريطاني 60 عاماً.

بيع بن لماذا سميت بهذا الاسم :

أشرف على تنفيذ وبناء الساعة وزير الاشغال البريطاني وقتها السير “بنجامين هول” الذي كان بُلقّب بيغ بن بسبب ضخامة جسده وقوته الهائلة. ولكون الجرس يُعّد من أضخم الأجراس إذ يزن 13،7 طن ومعه 4 أجراس في البرج، تم إطلاق اسم “بيغ بن” على الساعة أيضاً حيث أصبحت تُعرف بهذا الاسم بعد أن كانت في البداية تُسمى ساعة البرج.

بيغ بن المواصفات:

البرج الذي يحمل الساحة يبلغ طوله 315 قدماً أي 96 متر وهو ذو قاعدة مربعة الشكل تبلغ مساحتها 39 قدماً أي 13 متر مربع في كل اتجاه . أما بالنسبة للساعة فهي تحمل خمسة أجراس، الجرس الأكبر الذي يدق كل ساعة حسب وقتها أي الساعة الواحدة دقة واحدة، الثانية دقتان، الثالثة ثلاث دقات، وهكذا حتى الثانية عشرة 12 دقة. بالإضافة الى 4 أجراس لكل ربع ساعة وهي ذات نغمات مختلفة لا تشبه بعضها البعض. صنعت وجوه الساعة الأربعة من أكثر من 312 قطعة من زجاج العقيق. يبلغ قطر بيغ بن 7 متر، بينما يصل عقرب الدقائق الى 4،2 متر فإن عقرب الثواني هو 2،7 متر.

بيغ بن بعض المعلومات:

-يوجد في ساعة بيغ بن 28 مصباحاً مضيء وموفر للطاقة، تبلغ قدرة كل مصباح 85واط ويصل عمره الافتراضي الى 60 ألف ساعة اضاءة.
-بلغت تكلفة بناء الساعة مع الجسر كاملة وقتها 392 ألف دولار أمريكي وهو مبلغ ضخم في ذاك الوقت.
-كل 5 سنوات يقوم فريق مختص من خبراء التنظيف بقضاء يوماً كاملاً في تنظيف الساعة وتلميعها.
-تمتاز الساعة بالأرقام الرومانية القديمة والتي ترتفع الى 60 سم عن اللوحة الأم للساعة.
-هناك ميلان بمقدار 230 ملم للجانب الشمالي الغربي من البرج بسبب التغيرات التي طرأت على الأرض التي بني عليها، كما يوجد متحف صغير في قمة البرج.
-بخط منقوش، توجد هذه العبارة داخل لوحة الساعة ” الرب يحفظ لنا الملكة فكتوريا”. تحتوي ساعة بيغ بن على عبارة الرب يحفظ لنا الملكة فيكتوريا، بخط منقوش.
-كطقس من طقوس الاحتفال بانتهاء الحرب العالمية الأولى تستمر ساعة بيغ بن بدق جميع أجراسها في يوم 11 من الشهر 11 الساعة 11 كل عام.

أعطال بيغ بن:

رغم الاهتمام البالغ من الخبراء والمهندسين المشرفين على الساعة وبرجها، كونها من أشهر واهم معالم العاصمة لندن، إلا أن الساعة تعرضت لحالات توقف نذكر منها:
-سنة 1949 توقفت وتأخرت عقاربها بسبب وقوف سرب من طيور “الزرزور” السوداء على عقاربها.
-ليلة 31 كانون الثاني 1962 توقفت الساعة بسبب كثافة الثلوج التي هطلت على العاصمة البريطانية لندن.
– حدثت عدة أعمال ترميم وصيانة للساعة ربما أكبرها وأهمها تلك التي بدأت في 3 نيسان سنة 2017 واستمرت لخمس سنوات.