• تعريف مضيق البوسفور:

مضيق البوسفور أو ما يُعرفُ بمسمّى “مضيق إسطنبول”، هو أشهرُ مضيقٍ بحريٍ في تركيا؛ إذ يعتبرُ جُزءاً من الحُدودِ التي تربطُ بين قارتي آسيا وأوروبا، ويفصلُ القسم الأوروبي عن القسمِ الآسيوي لتركيا، ويستخدمُ مضيقُ البوسفور للملاحةِ البحرية سواءً المخصصة للسفرِ البحري، أو للنقلِ التجاري، كما أنه يعتبرُ من الأماكن السياحيّة المشهورة التي يزورها العديدُ من السياح سنوياً، ويقعُ مضيقُ البوسفور في المنطقةِ البحرية بين بحر مرمرة، والبحر الأسود. يبلغ طوله 30 كم بينما يتراوح عرضه بين 550 الى 3000 م.

  •  تاريخ مضيق البوسفور:

عُرفَ مضيق البوسفور تاريخياً بمجموعةٍ من الأسماء، ويعتبرُ اسم مضيق القسطنطينية من أشهرها، ومن ثم أُطلقَ عليه مسمى البوسفور المشتق من اللغة اليونانية القديمة، وفي عهدِ الحُكم العثماني لتركيا اهتمت السلطات العثمانيّة في السيطرة على مضيقِ البوسفور وخصوصاً في تنظيمِ الرحلات البحرية للدولِ الأوروبية مما ساهم في تحسين العلاقات بين أوروبا والدولة العثمانية في القرن الثامن عشر للميلاد.
لدى نشوب الحرب العالميّة الأولى (1914 / 1918) جرت نزاعاتٌ كثيرة أثرت على مضيقِ البوسفور، وجعلته تابعاً لسيطرةِ عصبةِ الأمم، حتى تمكّنت الجمهوريّة التركية “وريثة السلطنة العثمانية” من استعادة السيطرة عليه بموجبِ معاهدة لوزان 1923.

  •  أهمية مضيق البسفور:

تكمن أهمية مضيق البوسفور في أنه الممر الوحيد الذي يربط البحر الأسود ببحر مرمرة ومنه عبر مضيق الدردنيل بالبحر الأبيض المتوسط. كما أن مياهه مصنّفة ضمن مجال الملاحة الدولية وتعتبر حركة السفن التي تمر عبر المضيق من أهم نقاط الملاحة البحرية في العالم.
لكن رغم ذلك هناك خطورة ضمن المضيق تكمن في التيارات المائية القوية وضيق بعض مناطق المضيق بحيث تؤدي الى وقوع العديد من الحوادث المؤسفة.

  •  ماهي أهم الجسور والأنفاق التي تعبر مضيق البوسفور؟

كون مضيق البوسفور يفصل بين قارتي أسيا وأوروبا ويُقسّم مدينة إسطنبول العملاقة الى قسمين آسيوي وأوروبي فلا بد من وجود جسور لتسير الحركة بين القسمين ومن أهم هذه الجسور هناك جسر البوسفور المعلق المشهور والذي يبلغ طوله 1560 م على ارتفاع 165م عن سطح المياه. أيضاً هناك جسر محمد الفاتح (السلطان العثماني الذي فتح القسطنطينية “الاسم القديم لإسطنبول” سنة 1453م) يبلغ طول الجسر 1510 م على ارتفاع 169م. الجسر الثالث هو جسر السلطان سليم الأطول إذ يبلغ طوله 2164 م على ارتفاع 323 م وتم تدشينه سنة 2016.
الى جانب هذه الجسور الرئيسية الثلاثة هناك نفق تم تدشين نفق مترو تحت المضيق الذي يبلغ طوله حوالي 14 كم على عمق 60 متر تحت اسم “مارماري”.

  • ماهي أبرز معالم مضيق البوسفور؟

• تتمتع ضفتي البوسفور بكثافة سكانية عالية ومياه البوسفور مليئة بشكل مستمر بسفن السفر المدنية والبواخر التجارية والمراكب الخاصة.
• برج الفتاة يقع على جزيرة صخرية صغيرة عند ملتقى مضيق البسفور مع بحر مرمرة وهي بالقرب من الجانب الآسيوي من إسطنبول.
• قلعة أناضول حصار وقلعة روملي حصار هما قلعتان متقابلتان تقعان عند أضيق نقطة من مضيق البوسفور.

  • الأهمية الاقتصادية لمضيق البوسفور:

تستفيد تركيا بشكل كبير من الرسومات التي تتقاضاها جراء عبور السفن والبواخر من مختلف دول العالم والمحملة بالمواد المختلفة منها على سبيل المثال الأغذية والألبسة والمعدات وغيرها. بالإضافة الى عبور ناقلات النفط العملاقة وخاصة من جانب روسيا التي يعتبر مضيق البوسفور هو منفذها البحري الوحيد للوصول الى المياه الدافئة (المتوسط). مما يدفع بها الى دفع كل ما تريد تركيا من أجل السماح لسفنها بالمرور عبر المضيق. الى جانب الفائدة الاقتصادية الكبيرة التي تجنيها تركيا من خلال ملايين الزوار سنوياً الذين يزورون المعالم السياحية والمنتجعات والمطاعم والقلاع التي على جانبي البوسفور بحيث يتم ضخ ملايين الدولارات في السوق المحلية. كذلك تستفيد تركيا من عملية عبور السيارات فوق الجسور التي تصل بين قارتي آسيا وأوروبا من خلال عمليات الترانزيت أي المرور العابر وتحصل مبالغ طائلة من هذه العملية. وأخيراً حركة الركاب الكبيرة التي تسير في الاتجاهين خاصة عبر نفق المترو الحديث “مارماري “.
أخيراً نستطيع القول بأن مضيق البوسفور يعد من أكثر المضائق ازدحاما في العالم اذ يمر عبره حوالي 140 سفينة وباخرة خلال 90 دقيقة بشكل يومي تتقاضى تركيا رسومات على عبور هذه السفن.

  • ما هي المضائق وأهميتها:

تًعتبر المضائق من الممرات المائية الحيوية التي تفصل بين اليابسة من جهة، ومن جهة أخرى تربط وتصل بين البحار أو المحيطات. أي أنها عبارة عن قنوات مائيّة تكون حلقة وصل بين مسطحين مائييّن كبيرين وتصلهما ببعضهما، حيث إنّه يقع بين مساحة كبيرة من اليابسة من الجهتين، ولو قلنا ممرّ مائيّ أو قناة مائيّة أو مضيق فكلّها تؤدي إلى نفس المعنى.
وقد يكون المضيق في بعض الأحيان، المنفذ الوحيد لدولة ما للوصول الى المياه الدافئة كحالة روسيا مع البحر الأسود. لذا نرى بأن الكثير من الحروب والأزمات العالمية قد اندلعت بسبب هذه المضائق.

  • من أهم المضائق العالمية:

-جبل طارق الذي يصل البحر الأبيض المتوسط مع المحيط الأطلسي. كما أنه يفصل بين قارتي أوروبا وأفريقيا (اسبانيا – المغرب).
-باب المندب الذي يصل بين البحر الأحمر والمحيط الهندي.
-مضيق البوسفور الذي يفصل بين قارتي آسيا وأوروبا عبر تقسيمه لمدينة إسطنبول من جهة، ويصل بين البحر الأسود وبحر مرمرة من جهة أخرى.
هناك العديد من المضائق والأقنية الهامة في العالم مثل قناة السويس، قناة بنما، قناة زنجبار، وغيرها.