• تعريف البنك المركزي:

البنك المركزي هو المسؤول الأول عن إدارة السياسة النقدية وتنظيم عمل البنوك وإدارة احتياطيات النقد الأجنبي، كما أنه يملك الحق الحصري في إصدار الأوراق النقدية، وربما من أجل ذلك تحمل النقود توقيع محافظ المركزي وليس رئيس الجمهورية.
البنك المركزي هي المؤسسة المسؤولة عن مراقبة وتوجيه النظام المصرفي في الدولة، وتهدف بشكل عام إلى الحفاظ على الاستقرار النقدي والمالي في الدولة والإسهام في تعزيز النمو الاقتصادي والسيطرة على التضخم وخفض معدلات البطالة بقدر الإمكان.

  • نشأة البنوك المركزية:

يرجع أول بنك مركزي في تاريخ البشرية إلى السويد في عام 1656، إلا أنه لم يُعتبر بنكًا مركزيًّا بالفعل إلا عام 1668، وبعد ذلك تم إنشاء بنك انجلترا المركزي عام 1694. ويمكن اعتباره أول بنك يقوم بجميع المهام الموكلة إلى البنك المركزي والتي لم يكن البنك المركزي بالسويد يقوم بها في ذلك الوقت. وبعدها بدأت العديد من الدول الأوروبية في إنشاء بنوك مركزية، من بينها النمسا وهولندا وفنلندا وفرنسا.

  • أهداف البنك المركزي:

و يصيغ البنك المركزي سياسته النقدية من أجل الحفاظ على اقتصاد الدولة في حالة توازن من خلال ثلاثة أهداف:
-استقرار عملة البلاد.
-الحفاظ على انخفاض معدل البطالة.
-منع التضخم.
انه المايسترو الذي يتحكم في إنتاج وتوزيع الأموال والائتمان في الاقتصادات الحديثة، من خلال دوره في صياغة السياسة النقدية، وما يمتلكه من أدوات.

  • دور البنوك المركزية:

يتجلى دور البنوك المركزية في ثلاث مجالات أساسية وهي أولاً:
التحكم في المعروض النقدي، وذلك من خلال تحديد أسعار الفائدة، حيث ترفع البنوك المركزية أسعار الفائدة لإبطاء النمو وتخفيض معدلات التضخم، بينما تخفيض الفائدة هدفه تحفيز النمو والنشاط الانتاجي وإنفاق المستهلكين. بهذه الطريقة توجه السياسة النقدية اقتصاد البلاد لتحقيق أهدافها.
ثانياً:
تنظم عمل البنوك لضمان استقرار القطاع المصرفي من خلال متطلبات الحد الأدنى لكفاية رأس المال لمواجهة المخاطر وحماية أموال المودعين، ومتطلبات الاحتياطي الإلزامي (التي تحدد مقدار ما يمكن للبنوك إقراضه للعملاء).
ثالثاً:
يعمل البنك المركزي أيضًا كمقرض طارئ للبنوك فيما يسمي مقرض الملاذ الأخير Lender of last resort للمؤسسات المالية المتعثرة، وأحيانًا حتى للحكومة، من خلال شراء التزامات الديون الحكومية.

  • أهم وظائف البنك المركزي:

أبرز مهامه تتمثل في التحكم في السياسة النقدية للدولة وتحديد أسعار الفائدة. كما أنه يصدر العملة ويحافظ على قيمتها النقدية، يتابع العمليات التي تتم في المصارف التجارية ومراقبته على الائتمان وتسوية الديون التي يتم تبادلها بين البنوك التجارية.
ويجدر الإشارة إلى أنه بنكًا للحكومة، وترتبط مع طبيعته الرسمية التي تميزه عن باقي البنوك، إذ تحرص الحكومة على إيداع أموالها في البنك المركزي بسبب كميتها الضخمة التي تتناسب مع دور البنك المركزي بالمحافظة على الأموال الحكومية، كما يُساهم في تقديم خدمات أخرى للحكومة مثل الاستشارات النقديّة والمالية، ومتابعة الأسهم لوضع السياسة المالية العامة للدولة.

– إصدار البنكنوت، ولهذا يسمي بالبنك المركزي بـ بنك الاصدار تميزا له عن البنوك الأخرى
2- العمل على تثبيت النقد وجعله مطابقاً لحاجة البلاد وهذا اهم عمل للبنك المركزي
3- القيام بخدمات معينة للحكومة والبنوك فتستودعه الحكومة مالها وأيضاً تقترض منه وهو يعمل على الوقاية من الازمات
4- وضع سياسة للبنوك تمنعها من التنافس الضار وتمكنها من تأدية الائتمان على اتم وجه
5- القيام تحت رقابة الحكومة بتوجيه الاقتصاد القومي في البلاد
6- الاتصال بالبنوك المركزية الأخرى والتعاون معها

  • أدوات السياسة النقدية:

-الأداة الأولي:
هي تحديد نسبة الاحتياطي الإلزامي. إنه المسئول عن تحديد المبلغ النقدي المتاح للبنوك إقراضه كل ليلة. ومن ثم المعروض النقدي.
-الأداة الثانية:
هي استخدام عمليات السوق المفتوحة open market operation لشراء وبيع الأوراق المالية من أذون خزانة أو سندات حكومية من البنوك. يتحكم بها بمقدار النقد المعروض دون تغيير متطلبات الاحتياطي. استخدمت هذه الأداة خلال الأزمة المالية لعام 2008. اشترت البنوك السندات الحكومية والأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري لتحقيق الاستقرار في النظام المصرفي من خلال ما يعرف بالتسهيل الكمي Quantitative Easing.
-الأداة الثالثة:
هي تحديد أسعار الفائدة الاسترشادية مثل سعر الايداع والإقراض لدي المركزي لمدة ليلة Overnight Rate التي تفرض على البنوك. هذا السعر يكون أساس ومؤشر لتسعير معدلات القروض والرهون العقارية والسندات. رفع أسعار الفائدة يبطئ النمو ويمنع التضخم، يُعرف هذا باسم السياسة النقدية الانكماشية. بينما يؤدي خفض المعدلات إلى تحفيز النمو ومنع أو تقصير فترة الركود وتسمى السياسة النقدية التوسعية.

  1. الخصائص التي تميز البنوك المركزية:

1- يتمتع بالاستقلالية.
2- له الحق في التأثير على نشاطات وتحركات البنوك التجارية.
3- تحقيق المصالح العامة للدولة.
4- هو المؤسسة المالية الوحيدة التي تتحكم في المعروض النقدي وإصدارها بوجه عام.